الملتقي النسائي:: إدمان الأطفال على الأيباد
Skip Ribbon Commands
Skip to main content
main-1009.jpg

إدمان الأطفال على الآيباد​

ريم المضيان

 في السابق كان لدي جهاز اي باد خاص بي، واسمح لابنائي باللعب فيه في أوقات محددة، (أعمارهم في ذلك الوقت 5-6 سنوات).

ثم وعدهم والدهم بجهاز خاص بهم بعد التفوق، و أصررت أن يكون آي باد وليس آي بود لأن الشاشة الكبيرة أفضل للعين.


ولاحظت أن أغلب وقتهم يقضونه بالآي باد منذ دخول البيت بعد المدرسة.

والشجار المستمر لا ينتهي ، ولا حياة لمن تنادي..


ثم قررت..

أن يكون وقت الآي باد من الساعة 4-6 المغرب فقط، النصف ساعة الأولى للكبير، والنصف ساعة الثانية للصغير، ثم يعود للأول نصف ساعة ثانية.. وهكذا..

مع اعتبار أننا أحيانا لا نكون في البيت هذا الوقت أو قد ننشغل بالدراسة أو لسبب آخر كضياع الشاحن 😉 ولا أسمح بأوقات بديلة.


وبعد سنة تقريبا استلم ابني الأكبر هدية من جدته، جهاز آي باد خاص به *_* 

وعادت المشاكل بينهم.. 

أخي لديه جهاز وبه ألعاب أكثر مني.. 

أخي مسح ألعابي..

ماما أريد تنزيل المزيد من الألعاب..!

 

هنا تم تعديل القرار ليصبح كالتالي..

الآي باد فقط في نهاية الأسبوع، إلى الساعة ٦ مساء.


بشكل عام؛ لاحظتهم إن انشغلت عنهم .. كان الآيباد الخيار الوحيد لهم..

في حين أنه عندما أتفرغ لهم تماماً أكون في حالة من الصفاء والإبداع بحيث أستطيع توفير بدائل مرحة تجعلهم لا يلتفتون للآيباد..