الصفحة الرئيسية | عن الإدارة | الأخبار | خريطة المراكز | البوابة الإسلامية | البحث | اتصل بنا
تابعنا على يوتيوب تابعنا على فليكر تابعنا على فيسبوك تابعنا على تويتر

إدارة شؤون القرآن الكريم

مراكز القارئ الصغير

 
اتساقاَ مع أهداف وغايات إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الرامية إلى تقديم خدمة مميزة للقرآن الكريم وأهله والمهتمين به.

أنشأت إدارة شؤون القرآن الكريم مشروعًا متميزًا في نوعه وهو " مراكز القارئ الصغير " لتأسيس اللغة العربية وتعليم القواعد الأساسية لقراءة القرآن الكريم ومعالجة ضعف القراءة العربية لدى طلبة وطالبات المرحلة الابتدائية والمبتدئين في القراءة .

وتشرف مراقبة حلقات تحفيظ القرآن الكريم على تشغيل المراكز وإدارتها وتوفير كافة المقومات والتجهيزات لأداء رسالتها على النحو المأمول.
 
أهمية المشروع

نظرًا لما يعانيه كثير من طلبة دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام والكويت بشكل خاص من ضعف قراءة اللغة العربية قراءة صحيحة على أسس علمية قويمة، وقد دلت الإحصائيات مؤخرًا على وجود نحو (50) ألف طالب يعانون من ضعف القراءة في الكويت( جريدة القبس 5 نوفمبر 2006م، ص/5. ).

وكما لاحظت إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من خلال حلقاتها أن الطالب يعاني من عسر في القراءة، أو صعوبة في القراءة، أو عسر قراءة اللغة العربية، أو صعوبة التعلم الخاصة للاطفال من أعمار أربع سنوات وحتي ثماني سنوات وتعرب باسم (الدسلكسيا Dyslaxia,Dyslesxia) - فكلفت الإدارة قسم الإسناد الفني بالبحث عن منهج متكامل يعالج تلك العقبة التي يعاني منها أبناؤنا ، فوجدت الإدارة مبتغاها في الجزء الأول من سلسلة (اقرأ وارتق).

بعون الله وتوفيقه وبعد مدة تزيد على سنوات أربع وجهود مضنية من التدقيق العلمي واللغوي تم إخراج وطباعة منهج لمشروع مراكز القارئ الصغير كتاب " اقرأ وارتق " بإشراف لجنة علمية من كبار العُلماء والمتخصصين في ذلك وتم اعتماد المنهج - بعد تدريس تجريبي قبل طباعته بنجاح - كمنهج مقرر على الطلبة المبتدئين في القراءة من سن الخامسة وحتى الثامنة في مراكز القارئ الصغير التابعة للإدارة.
 
استئناف المشروع

بدأ التدريس في المرحلة الأولى في مركزين من أصل ثمانية مراكز مقرر افتتاحها في سنة 2008م ، لتدريس هذا المنهج في الدورة الصيفية لتستقبل مائة وستين طالبًا ابتداءً من تاريخ 15/6/2008م.
والآن مع بداية الفصل الدراسي الأول لهذه السنة وفقنا الله سبحانه وتعالى لافتتاح مراكز أخرى ولله الحمد على ذلك.
 
 
 
 

الحقوق محفوظة لموقع   إدارة شئـون القـرآن الكـريـــم  2012 ©